إنهاء عقود مشغلي «تقني الخبر» يربك الطلاب والطالبات.. كيف نتخرج ؟
7/10/2020

صحيفة عكاظ

على الرغم من الحلول التي تعهدت بها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أمام المتدربين والمتدربات في عدد من كلياتها بعد انتهاء عقود المشغلين الدوليين وعدم توقيع عقود جديدة إلا أن عددا من الطلاب والطالبات اعتبروا الحلول غير مجدية وتؤثر سلبا على تخرجهم. وقالوا لـ«عكاظ» إن ذلك سيعيق توظيفهم مستقبلا. وبحسب الطالبة سميه المزيد حتى الآن لا توجد حلول واضحة من المؤسسة ويعود السبب الرئيسي لعدم العودة للدراسة لتأخير توقيع العقود مع الشركة المشغلة ما عرقل استمرار الدراسة وكل الإجابات التي تأتي للطالبات لا تخرج عن «لا علم لنا» فضلا عن الرسائل النصية التي تهدف فقط إلى إسكات الطالبات وتلقي مزيد من الوعود مثل أن المساعي جارية لإنهاء الاجراءات وأن التواصل سيتم قريبا عبر البريد الإلكتروني.

وتضيف المزيد أنه تم إيقاف المكافآت المستحقة للطالبات منذ سبتمبر الماضي ومن بداية العام الدراسي لم تتلق الطالبات أي معلومات تفيدهن بشأن حالتهن الدراسية موضحة أنه في الأسبوع الثاني بعد إلحاح الطالبات تلقين بريدا من الرئيس التنفيذي والمدير العام للكليات فحواه كالآتي «عن العديد من التساؤلات من الطالبات حول بداية العام الدراسي.. في الوقت الحالي لم يتم الحصول على العقد الذي تمت مناقشته في يوليو 2020 للاستمرار خلال العامين المقبلين». وتضيف الطالبة المزيد: حاولنا الوصول إلى جميع الجهات المعنية ولم نتلق أي حل لتشغيل الكلية وفي المدن الأخرى وفروع كليات التميز أُرسل للطالبات بريد إلكتروني عن استبيان لاختيار المناسب من الحلول مثل سحب ملفاتهن أو النقل إلى كُليات أخرى وفي كلية التميز بالخُبر ما زال الوضع معلقا من ٣٠ أغسطس إلى اليوم. وطالبت المزيد باسم جميع طالبات الكلية التقنية العالمية بالخبر جميع الجهات المختصة والمسؤولين بالنظر إلى حال الكلية وإلى أسباب التعليق والتوصل إلى حل نهائي لاستكمال دراستهن.



واتفقت معها في الرأي الطالبة جوري الرفاعي وقالت إن الطالبات تسلمن رسائل بريدية مع بداية العام الدراسي تنص على أن الشركة المشغلة للكلية لم تجدد العقد مع وعد بحل المشكلة في أقرب وقت ممكن وبعد أسبوع من الدراسة وصل إيميل مماثل وتم إيقاف المكافأة لحين عودة الدراسة إلى طبيعتها.

«عكاظ» تواصلت مع المتحدث باسم المؤسسة فهد العتيبي فأوضح أنه تم تبيان ما يخص توقف البرامج التدريبية في عدد من الكليات بسبب انتهاء العقود مع المشغلين الدوليين في وقت سابق وحرصا على مصلحة المتدربين والمتدربات وعدم التأثير على المسيرة التدريبية وضعت المؤسسة حلولا بديلة وتم التواصل مع المتدربين والمتدربات وعرضت عليهم المؤسسة عدة خيارات على ما تبقى من ساعات تدريبية لتخرجهم منها الالتحاق بإحدى مراحل التدريب التحضيرية والدبلوم المشترك والدبلوم والحصول على شهادة إكمال المرحلة التدريبية.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق