15/12/2017 02:32 pm

58- المؤثرات الخارجية.

تلعب المؤثّرات الخارجية دوراً كبيراً في بناء شخصيتك؛ فبيئتك الاجتماعية، وحالتك الاقتصادية، وصحّتك الجسدية أو النفسية، لها أكبر الأثر في تحقيق توازنك النفسي أو الإخلال به، كما أنها قد تفرض عليك مواقف ليس بالضرورة تكون مقتنعاً بها إلا أنه بمقدار قوّة تلك المؤثرات قد تضطر للخيارات التي تفرضها عليك. ويزداد عمق تأثيرها حين تأتي إلى هذه الدنيا وهي متأصّلةٌ في محيطك الذي تنشأ فيه. فالإنسان الذي يعيش في بيئةٍ مضطربةٍ فإنه يستقي منها ما يجعلُ منه شخصيةً مصطربةً فاقدةً للتوازن النفسي. ويتفاوت الناس في تجاوز هذه المؤثرات لما يتطلبه الأمر من وعيٍ متقدّم
15/12/2017 07:17 am

السينما.. الصورة إذ تحررنا من اختطاف الذات!

حسن المصطفى
هيفاء المنصور محمود صباغ ريم البيات.. وسواهم من المخرجين السعوديين كانوا يشتغلون على أعمالهم الفنية داخل المملكة وبكادر في جزئه الأكبر سعودي إلا أن أفلامهم كانت تعرض في الخارج لا لسبب إلا لأن هنالك من قرر نيابة عن الناس أن السينما تفسد الأخلاق وتعمل على تغريب الشباب وتفكيك الأسر ولذا يجب أن لا تكون لها مساحة في حياة السعوديين!.
قرار وزارة الثقافة والإعلام السماح بدءاً من العام 2018 بفتح دور للسينما في السعودية يأتي ليضع حداً لهذه المصادرة لحرية الاختيار لدى الفرد وحقه في ممارسة حياة طبيعية دون إكراهات أو وصاية من الآخرين.
مجت
11/12/2017 10:21 am

الغضب مابين الأسباب والنتائج

لماذا بات صبرنا ينفذ سريعا هل هي عوامل خارجية داخلية او هي طبيعة بشرية. نلاحظ في الآونة الاخيرة سرعة الغضب وعدم الصبر على اي مشكلة حتى لوكانت بسيطة. هل هي صفة ذاتية جينية في الشخص ام ان هناك عوامل اخرى افقدت البشرية حلاوة الحياة. الحياة بدون سقوط وفشل وصبر في تجاوز هذا المعضلات مهما كانت عليه من ثقل في المسار البشري. فلنعترف بوجود هذه المشكلة ولنبدأ في تحليل جذورها ومصدرها من اجل نفسك اولا و لسعادة المحيط الاسري والعائلي وكذلك الاجتماعي الذي انت تدور حوله. نفس عميق قد يكون مفتاح للدخول في عالم نفسك ودراساتها قبل البيئة الاجتماعية حولك. أسباب عديد
11/12/2017 06:10 am

قيود المسلّمات الوهمية

 كمال بن علي آل محسن المسلمات هي الأمور البديهية الخالية من العيوب والتي لا تحتاج إلى إقناع ، فنقول عند مناقشة قضية ما : هذه من البديهيات والأوليات والحقائق المقررة ، فلا تحتاج إلى نقاش ولا إلى جدل ولا إلى برهان ؛ لكونها واضحة ومفهومة ، فقد اُتّفق عليها عالميا .  وللمسلمات قيمة كبيرة وأهمية عظيمة ، فباستخدامها مع التعاريف والنظريات الأخرى التي سبق إثباتها نحن نثبت صحة نظرية جديدة .
تتنوع المسلمات وتتعدد فمنها : المسلمات الدينية كأركان الإسلام ، والمسلمات العلمية كالدورة الدموية ، والمسلمات في الرياضيات كالمستقيم في المستوى يمكن أن يمتد إلى الل
11/12/2017 05:47 am

زيارة القدس

جعفر الشايب
في صيف عام 1967م قررت العائلة القيام بزيارة برية لمجموعة من الدول العربية مع مجموعة من أهالي المنطقة الذين يترددون على المزارات في كل من العراق وإيران وسوريا وغيرها. مع أن عمري كان صغيرا إلا أنني أدركت في هذه الرحلة الطويلة التي امتدت لحوالي ثلاثة أشهر طوال فترة الصيف أدركت مدى ارتباط الإنسان العربي بتاريخه ومعالم حضارته التي بقيت آثارها في كل هذه الدول.
السفر برا في حافلة مليئة بالمسافرين يشعر الواحد بالأريحية والمتعة والتنقل من بلد عربي لآخر بما فيه من عادات شعبية ولهجات وأكلات مختلفة يزيد من متعة مثل هذه الرحلة. وعلى الرغم من صعو
10/12/2017 08:31 am

حقيقة صامتة .

ليلى الزاهر
تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي مقطعا جميلا لشاب مسلم في مقتبل عمره ُتتوّجه امرأة بجائزة في إحدى المسابقات وعندما اقتربت منه مصافحةً له رفض مصافحتها بأدب جمّ يعلو محياه ابتسامة صافية قائلا : أنا مسلم .
إن تصرف الشاب لايدعو للدهشة مطلقا ؛لأنه واقعا كان المفترض عليه القيام به . لكن الغريب في مثل هذه المواقف الانسلاخ من الهوية الإسلامية وهي أفضل هوية على الإطلاق . فعجبا لمن لايعتز بهويّته الإسلامية وهي الهوّية الناسخة لجميع الهويّات المختلفة . وأسفًا على المغترب عندما يخرج من فكره الراقي إلى (فكر مُقلّد) تنازعه فيه عواطفه ومشاعره ويع
9/12/2017 08:53 pm

تكريم المبدعين في حياتهم

بث الواحة: متابعات
الفنان التشكيلي: عبد العظيم الضامن
قبل فترة من الزمن استقبلت رسالة بدعوة كريمة من نادي الخليج بسيهات لحضور حفل تكريم الأديب والشاعر حسن السبع انتابني فرح كبير للمبادرة لأنها تكرم شخصية في حياتها وحين وصولي للقاعة كان في الخارج مجموعة من الأصدقاء كلهم أصدقاء حسن السبع فَرِحتُ لرؤيتهم وذهبت وجميع الضيوف للقاعة الكبرى مقر الحفل لشاعرنا المحتفى به أبا نزار .
وأنا استمع للكلمات وكأنني أرجع لأكثر من ثلاثة عقود مضت حينما يتحدث الأستاذ احمد الملا عن تجربته مع السبع في صحيفة اليوم ويذكر تلك المواقف التي حصلت بينهم وتلك الفترة
9/12/2017 04:51 pm

جِيلٌ لَكَ عليه (وَرَد بنّت مالك العرفات)

وَرَد بنّت مالك العرفات
كَثِير ما تتردد هَذِه العبارة"جيل لك عليه" على مسامعنا والحمد لله لسنا الجيل الوحيد الذي يُعاني من سماع مِثل هَذِه العبارة وشاكلتها مِن عبارات الإستنقاص و الإستهزاء و الإحباط مما يُفقدها جزءً كبيراً مِن مصداقيتها وأن صَحت فِي بعض المواضع.
فالجيل الذي سبقنا تَلقى وّ ابل مِن تلك العبارات مِمَّن سبقوهم و هكذا كُل جيل يرى في نفسهِ العظمة و الذكاء و الدهاء و الحكمة و التربية الصالحة وتحمل المسئولية فِي سنٍ مُبكرة بعكسِ من جاء بعدهم مِن أجيال وكأن تِلْك الصفات وُجدت لِتكون حكراً على جيل دونِ غيره أو على فِئَة مِن الناس دونّ سوا
8/12/2017 10:08 am

الذات المضطربة

تنشأ الذات المضطربة عندما يُمارس الفرد سلوكاً غير طبيعي في المحيط الإجتماعي القريب أو البعيد. وتتّسم الذات المضطربة بأساليب سلوكية تُسبب متاعب أو مشاكل خطيرة سواءً للفرد نفسه أو لمن يعيشون معه. ومن الأساليب السلوكية سرعةالإستثارة التي ينتج عنها في كثير من الأحيان نوبات الإنفجار أو الهيجان المرتبط بسلوكٍ عدواني قد يكون خطيراً على الآخرين. وليس شرطاً أن تُعبّر اضطرابات الذات عن وجود مرض يتطلب علاج نفسي فقد يتمثل العلاج في وعي الفرد بالحالة التي يعيشها وإقراره بها ومن ثمّ يُراقب سلوكه العفوي ويسعى تدريجياً بما يمتلكه من وعي لتجاوز الإضطرابات
5/12/2017 06:02 pm

الحب و صفرية الباچا... جمال الناصر

 جمال الناصر
في علاقاتنا مع الآخر ، ثمة رشحات من الإنسانية ، تكتنز الذات البشرية ، تجعلها تهفو للقيم و المبادئ التربوية . إن القيمة شيء ، لا تعدو كونها سراب ، إذا لم تتزاوج مع السلوك . مفارقة منطقية في وجهتها الصرفة واللا صرفة ، كيف لنا الدخول في ذات الآخر ، فكره و ثقافته ، لنكون ظلاً في مسافاته ، ننغمس في الروح ، لروحه في روحنا . وعليه فإن القيمة ، تظل مفعولية أحرفها ، حين نمارسها سلوكًا ، وخط استواء في كل مجريات أبجديات الحياة .
تلكم القيم و المبادئ ، كالنور ، يستشعره الآخرون . إذًا بدونه لن يكون الظل ، ظلاً ، يقي الإنسان لظى الشمس الحارقات خطاه ، و ل
5/12/2017 05:51 am

ميسي وحكّام الغفلة

‏ سعيد الميداني
ارتكاب الخطأ من قبل الانسان وارد لكن ذلك لا يعني اعفاءه عن المحاسبة أو على أقل تقدير عن التوجيه والتصويب لأنه ببساطة مُعرّض للسهو والخطأ ولهذا يحتاج دائماً الانسان المخطيء في حياته اليومية عدم الغفلة والتعلم من اخطاءه وأن يجعلها درساً مهماً لتفادي الوقوع فيها مرة اخرى وعليه كذلك أن يتحرّى الدقة في جميع شؤونه العملية فالقانون بطبيعة الحال لا يرحم ولا يحمي المغفلين ، وأيضاً نحن كمتفرجين وكشهود عيان على هذه الحالات والحوادث الاشكالية لسنا مخوّلين لتفسير ما يجري على هوانا الشخصي فنطعن في مصداقية المخطيء ونتهمه بالتعمّد والاصرا
5/12/2017 05:40 am

السهر الممنوع !

كمال بن علي آل محسن
تعد الحرية الشخصية مطلبا ومبتغًى وضرورةً في حياة البشر ، وحاجتهم إليها تفوق حاجتهم لمتطلباتهم الأساسية في الحياة ، وقد خلقهم الله أحرارا وجعل لهم كامل الحرية في اختيار عقائدهم وتصرفاتهم وتعبيرهم عن آرائهم ، فالحرية حق مكتسب لبني الإنسان ولا تستقيم حياتهم وترشد وتعتدل إلا بها .
وقد ورد في إعلان حقوق الإنسان الصادر عام ١٧٨٩م على أن الحرية هي : ( حق الفرد في أن يفعل ما لا يضر الآخرين ) .
إننا لو أمعنا النظر ، ودققنا وتأملنا في تعريف الحرية لوجدنا أن هنالك ضابطا ومنظما لها وهو عدم تعارضها مع حياة الآخرين أو إلحاق الضرر بهم ، والإيذا



للإعلى